You are here

ترقية الكفاءات في الاتصالات الالكترونية والتكنولوجيات الحديثة:

إن التطور السريع على المستوى الدولي خلال السنوات الأخيرة لتكنولوجيات الإعلام والاتصال، يفرض حتما الارتكاز أساسا على المهارات وتكنولوجيات الاعلام والاتصال والرقمنة، فكل المجالات معنية بهذا التطور، لا سيما:

  •  تعميم الرقمنة والسهر على ضمان تكنولوجيات المستقبل،
  •  التنسيق مع الجهات الفاعلة المعنية بإعداد وتجسيد عمليات التكوين وتحسين المستوى وتجديد المعلومات، بغرض تأهيل الكفاءات البشرية، في مجال الرقمنة وتكنولوجيات المستقبل،
  •  السهر على تنظيم ومتابعة التربصات الميدانية، على مستوى مصالح المتعاملين الاقتصاديين تحت الوصاية، لفائدة الطلبة الجزائريين والأجانب، التابعيين للمعهد الوطني للبريد وتكنولوجيات الإعلام والاتصال بالجزائر والمعهد الوطني للاتصالات وتكنولوجيات الإعلام والاتصال بوهران ومختلف الجامعات والمؤسسات،
  •  اقتراح برامج خاصة بترقية الكفاءات في الاتصالات الالكترونية والتكنولوجيات الحديثة، بالتنسيق مع القطاعات الوزارية المختلفة وكذا السهر على تطبيقها،
  •  ترقية وتعزيز العلاقات بين المعاهد ومراكز البحث التابعة للقطاع والمؤسسات الناشطة في مجال المواصلات السلكية واللاسلكية والتكنولوجيات والرقمنة،
  •  إعداد برامج تعاون في مجال التكوين، مع هيئات البحث الوطنية والأجنبية في ميادين تكنولوجيات الاعلام والاتصال والرقمنة، لفائدة الموظفين والطلبة، مع المبادرة بعمليات برمجة نشاطات البحث في إطار إتفاقيات مبرمة من قبل معهدي القطاع مع أكبر الشركات والجامعات الوطنية والدولية.